VAPULUS > Posts > مراحل بناء الشركات الناشئة الناجحة

مراحل بناء الشركات الناشئة الناجحة

رواد الأعمال الناجحين الذين قاموا بإنشاء شركات ناشئة ناجحة يشتركون في كونهم حذوا خطوات واضحة محددة لكي يقوموا بإنجاح شركتهم الصغيرة، وهم يرون أن تغيير السوق السريع ليس مشكلة، بل كفرصة لهم كي يتحركوا أمام الحشود في تغيير العالم وإضافة قيمة له. عادة ما يكون كسب المال الكثير هو آخر شيء يدور في أذهانهم وهنا نعطيك أهم الخطوات العملية والنصائح لمراحل بناء الشركات الناشئة بنجاح

فيما يلي ست خطوات يجب على كل رائد أعمال طموح الاستفادة منها بشكل كامل لمراحل بناء الشركات الناشئة:

1- التواصل مع الأقران من رواد الأعمال الذين نجحوا في تأسيس الشركات الناشئة الخاصة:

المصطلح الشائع لهذا هو التواصل ، هناك العديد من رواد الأعمال الطموحين يحبون أن يتحدثون عن أحدث أفكارهم الجديدة ويفشلون في الاستماع إلى افكار الآخرين، أثناء التحدث أنت تضيع فرصتك في الاستفادة من خبرات الآخرين. رجال الأعمال الناجحون يحبون إفادة الآخرين وينصتون لكل الأفكار الأخرى.

2- اقرأ قصص النجاح الحالية ونماذج القدوة:

الإنترنت هو صديقك الصدوق وهو أفضل من مكتبة الكونغرس أو أي جامعة، لأنها تتغير يومياً لمواكبة الواقع وهي تفاعلية. اقرأ كل يوم لبعض الوقت كل يوم عن أكثر الناس تأثيرًا في مجال ريادة الأعمال والإدارة، وتابع مع الشبكات الاجتماعية وقم بتوسيع شبكاتك الاجتماعية.

3- ابحث عن معلم أعمال أو مرشد، بالإضافة إلى صديق:

المرشد هو الشخص الذي سيخبرك بما تحتاج إلى سماعه يحبرك بجوانب النقص في شركتك وسيخبرك بمواطن القوة وكيفية الاستفادة منها، بينما قد يخبرك صديق ما تريد سماعه. في الواقع،  سوف تحتاج إلى كليهما.

4- لا تخطئ جديد من جديد (تعلم ممن سبقوك):

استفد بشكل كبير وموسع من أخطاءك وأخطاء الآخرين لا تكرر خطأ قام به رائد أعمال في عصرك، قم بتحليل السوق الذي يتكون فيه حيث أن هذه من اهم النقاط لتلاشي أي أخطاء متوقع أن تحدث لك.

5- تطوع لمساعدة المنظمات ذات الصلة باهتمامك:

لا توجد طريقة أفضل لتوسيع منظورك وفهم الحقائق بدلاً من العمل في بيئة تكون شبيهة للبيئة الحقيقية التي سوف تعمل فيها. يمكنك الحصول على تجربة قيادة حقيقية وتعلم حقيقي بدون التزامات طويلة المدى وضغوط مالية ولن تتحمل كافة المسؤلية إذا أخطأت لذا يجب أن تفكر في هذه النقطة قبل أن تبدأ في إنشاء شركتك.

6- ابدأ الشركة بمبلغ صغير:

لا باس إن كانت تكلفة بدء المشروع في أدنى مستوى لها على الإطلاق، فمع تطوير مستواك والبدء في الكثير من العمليات الأخرى والتعاون مع المستثمرين سوف تزيد ميزانية شركتك ورأس مالها، وليس هناك مشكلة إن بدأت صغير فكما يقولون أول الغيث قطرة ويجب أن تصعد السلم بشكل تدريجي حتى لا تتعثر بشكل مفاجئ.

وأخيرًا، من المفيد دائمًا التحقق من حافزك لتكون رائد أعمال. إذا كنت ترى أنه الطريق السهل إلى المال الكثير أو الهروب من وظيفة موجودة أو ضغوط عائلية، فأنت مخطئ بشكل كبير وسوف تندم إذا استمريت بهذه العقلية لأن إنشاء أي شركة ينطوي على الكثير من المخاطر والتعليم المتواصل والتعلم من أخطاءك وأحيانًا  سيستلزم الأمر منك ألا تنام لأيام عديدة وتظل قابع في مكتبك تقوم بالتحليلات الإحصائية لشركتك أو تقوم بإنهاء مهمة قد كلفت نفسك بها

ولكن تذكر عندما تنجح في نهاية الأمر وتقول لقد فعلتها بعد الكثير الكثير من التعب. يمكنك حينها  أن تكون رائد أعمال ناجح يشار له بالبنان