VAPULUS > Posts > ما هي مراحل تطور تكنولوجيا التعليم

ما هي مراحل تطور تكنولوجيا التعليم

يعتبر التعليم من أهم مقومات نجاح أي دولة، حيث كلما كانت المنظومة التعليمية أفضل ومتناسقة كلما زادت نسبة الوعي المجتمعي، ويعتبره الكثير من الخبراء أنه مستقبل الدول، كما من المهم الاستفادة بالتكنولوجيا والتقنيات الحديثة وإدخالها في العمليات التعليمية المختلفة، وذلك لكافة المراحل التعليمية، حتى تنهض الدول وتتقدم من خلال منظومة التعليم الحديث.

مفهوم تكنولوجيا التعليم.

التعريفات الهامة للعلماء عن تكنولوجيا التعليم.

مراحل تطور تكنولوجيا التعليم.

مفهوم تكنولوجيا التعليم

هي عبارة عن عملية متكاملة تتضمن الأشخاص والأدوات والتنظيم والطرق والأساليب التي تهدف إلى تحليل المشكلات وإيجاد الحلول المناسبة للمشكلات المختلفة، ثم تطبيقها بطريقة مناسبة وإدارتها بشكل ملائم، فتكون العملية التعليمية موجهة وهادفة يمكن التحكم فيها.

التعريفات الهامة للعلماء عن تكنولوجيا التعليم

تعددت التعريفات الخاصة بتكنولوجيا التعليم حسب تعريفات العلماء المهمين، ومن أهم هذه التعريفات الآتي :

تعريف اليونسكو:

عرفت اليونسكو أن تكنولوجيا التعليم عبارة عن العملية النظامية لتصميم العملية التعليمية، ثم تطبيقها طبقًا للأهداف المحددة مسبقًا، وهي وُجدت نتيجة ملخصات الأبحاث في مجال التعليم والاتصال البشري، والتي تستخدم الوسائل البشرية وغير البشرية، وذلك من أجل زيادة كفاءة التعليم وفاعليته، ويعد هذا التعريف شامل لكل منهجية تكنولوجيا التعليم.

تعريف هاينك :

عرّف هاينك تكنولوجيا التعليم على أساسين هاميين، وهما التطبيق النظامي للمعرفة و التعريف الخاص باليونسكو، فابتعد تمامًا عن نظريات التعليم في تعريف تكنولوجيا التعليم التي تعتبر شائعة مع التربويين، ولكنه جعلها عملية تطبيقية فعالة ناجحة لوصول المادة العلمية للطالب، وتؤدي إلى تفاعله معها، فتوصل المادة العلمية بطريقة مبسطة وعملية.

تعريف جلبرت :   

وضّح جلبرت أن تكنولوجيا التعليم عبارة عن التطبيق النظامي للمعرفة، فيتم توصليها بطريقة فعالة للطلاب.

تعريف لجنة تكنولوجيا التعليم الأمريكية :

تم تعريف تكنولوجيا التعليم من قبل لجنة تكنولوجيا التعليم الأمريكية على أنها تتعدى أي وسيلة أو طريق أو نطاق، فقامت بتوسيع آفاق الفكر في العملية التعليمية من خلال التكنولوجيا، ومن المرجح أنها ترجع إلى أن التكنولوجيا في كل يوم تتطور وتزدهر وليس لها حدود.

مراحل تطور تكنولوجيا التعليم

شملت عملية تطور تكنولوجيا التعليم العديد من المراحل وهي كالآتي :

المرحلة الأولى : التعليم البصري

هي عبارة عن أي وسيلة أو طريقة تعتمد على الإبصار في تقديم المعلومات وعرضها على الطلاب، وتطورت هذه الوسائل من خلال اكتشاف الأصوات والأفلام المتحركة والناطقة، كما تم إضافة الأدوات السمعية لها والتي نقلتها إلى المرحلة الآتية.

المرحلة الثانية : التعليم السمعي والبصري

هي عبارة عن الطرق والوسائل التي ترتبط بحاستي البصر والسمع معًا، من أجل نقل المعلومات والخبرات للطالب أو المتلقي من خلال الطريقة المناسبة الملائمة للمتلقي.

المرحلة الثالثة : مفهوم الاتصال 

هي عبارة عن المرحلة التي يتم التفاعل فيها بين عنصري الاتصال، وهما المُرسل والمستقبل، وذلك يتم في غرفة بطريقة ديناميكية، وذلك بهدف نقل المعلومات فيحدث التفاهم بين الأشخاص، وتعتمد هذه المرحلة على تطور الوسائل التعليمية المتنوعة مثل الأدوات والمواد والأجهزة المستخدمة في العملية التعليمية، وقد ساعدت هذه المرحلة على إيجاد تغيير مهم ومؤثر في تطوير المفهوم النظري للتقنيات التربوية.

المرحلة الرابعة : مفهوم النظم 

يعتبر هذا المفهوم نظرة شمولية للتعليم المنظم، حيث يعتمد على نظرته للتعليم من خلال العناصر المرتبة والمنظمة وحصول التكامل بينهما، وذلك من أجل تحقيق الأهداف المشتركة فيهما.

المرحلة الخامسة : العلوم السلوكية

في بداية نشأة هذه المرحلة كانت تعتمد على سلوك الشخص المتعلم والظروف المحيطة به، و بيئة التعليم نفسها، وهي المؤثر الرئيسي في العملية التعليمية، لكن تم إضافة مؤخرًا استخدام الأدوات المساعدة التي تعزز التعليم ومراعاة كافة الظروف لتحقيقها والجمع بين المؤثريين.

المرحلة الأخيرة لتطور تكنولوجيا التعليم :

تعتبر هذه المرحلة هي المفهوم الحالي لتقنيات التعليم، حيث اجتمع العلماء على تعريف تكنولوجيا التعليم من خلالها، حيث تمثل عملية الدراسة والممارسة الأخلاقية التي تسهل التعليم وتحسن أداء التعليم وطريقة التعلم، وتتم من خلال استخدام وابتكار وإدارة العمليات والموارد التكنولوجية الحديثة التي تلائم العملية التكنولوجية.