VAPULUS > Posts > ما هي العوامل العوامل المؤثرة على التسويق

ما هي العوامل العوامل المؤثرة على التسويق

تعريف التسويق المعتاد هو عملية تسويق منتج أو خدمة للعملاء من أجل بيعها، وتتم عملية التسويق بعدة مراحل، والتسويق يحتوي على عدة أنواع والعديد من المزايا والعديد أيضًا من العيوب، ولكن هل سألت نفسك ذات مرة، عن العوامل المؤثرة على التسويق؟

كل عِلم أكاديمي في حياتنا يمتلك عِدة من العوامل المؤثرة عليه، بل كل شخصِِ منا يمتلك عوامل تؤثر عليه، ولكن هذا ليس صُلب موضوعنا.

صلب موضوعنا اليوم هو العوامل المؤثرة على التسويق، وفي هذا الإطار سوف نشرح بعض المفاهيم الهامة.

العوامل المؤثرة على التسويق وبعض مشتقاتها

1- العوامل الأساسية.

2- أهداف التسويق.

3- خصائص التسويق.

4- استراتيجيات عملية التسويق.

أولًا: العوامل الأساسية

– الاحتياجات: وهي الأشياء التي يحتاجها الشخص منا مثل أي شيء يحتاجه، أي شيء تظن في قرارة عقلك بأنه سوف يفيدك أو يسعدك فبالتأكيد أنت تحتاجه، والاحتياجات تنقسم لنوعين، أولهم احتياجات أولية مثل المأكل والشراب والغذاء والملابس وهكذا.. وهناك احتياجات ثانوية اجتماعية مثل إذا ما أردت هاتف جديد أو نوع من الحلوى أو سيارة وهكذا على هذا المنوال.

– الرغبات: بعد ذلك تتحول الاحتياجات إلى رغبات، والرغبة هي الحاجة مضاف إليها نية الشراء ورغبته المُلحة، وعند تلك المرحلة يبدأ الشخص في البحث عن ما يشبع تلك الرغبات.

– الطلب: بعد مرحلة الرغبة والتي تحولت من مجرد احتياج أو حاجة تأتي مرحلة الطلب، مرحلة الطلب هي المرحلة التي يتم توفيرها عن طريق التسويق السريع، إذا كنت مسوقًا فيجب أن تلعب على رغبات الإنسان وتحول له الرغبة إلى منتج وبالطبع سوف يُقبل عليها.

في البداية منذ بعض السنوات، احتاج العالم إلى المواصلات لكي تصلهم إلى حيث يريدون “عملهم أو مدارسهم وكلياتهم” وهكذا، فهنا كانت الحاجة، وبعد التعامل المكثف مع المواصلات وأصبحت مزدحمة أو مرتفعة التكلفة، هنا جاءت الرغبة في تقليل التكلفة، فهنا جاء الطب على وسيلة جديدة تحقق المطلوب لدى الجمهور، وبالطبع تواجدت خدمات التوصيل من الشركات المختلفة مثل أوبر أو كريم وما مثلها.

– التبادل: وأخيرًا هي عملية البيع أو ما تسمى بالتبادل أيضًا، وهي تبديل المنتج أو الخدمة بالمال أو بمقابل بمعنى أدق.

ثانيًا: أهداف التسويِق

– يهدف التسويِق في صنع علاقة متبادلة المنفعة بين المُنتج وبين المستهلك، في بعض الأحيان يكون المستهلك جاهلًا بتلك النقطة ويظن أن المُنتج هو من يخدمه، ولكن في الواقع المنفعة هنا متبادلة عزيزي!

– يهدف التسويق أيضًا إلى تحقيق أفضل تفاعل للمنتج مع العالم الخارجي وخلق نوع من أنواع الترويج له ولسمعة ذلك المنتج.

– يعزز عمليات المشاركة المجتمعية بين الناس، من حيث تداول عملية البيع والشراء.

– تحقيق رغبات الأفراد كما وصفنا سابقًا.

ثالثًا: خصائص التسويِق

تتمثل خصائص التسويق في عدة نقاط منها:

– المستهلك هو المحدد الوحيد للعملية التسويقية وكيفية إدارة عمليات التسويق.

– تتضمن عملية التسويق الجودة والخدمة المميزة والسعر والمكان المناسب للعميل.

– تتسم بالأفكار الترويجية الجديدة التي تجذب المستهلك، إما عن طريق طرح ميزات جديدة في المنتج أو الخدمة أو عن طريق الترويج.

رابعًا: استراتيجيات التسويِق

تلك الاستراتيجيات التسويقية تعرف على إنها الخطة الموضوع للعملية التسويقية المعينة للمنتج أو للخدمة، في واقع الحال فإن العمليات التسويقية غير محدودة، كل يوم تظهر لنا خطط تسويقية وأدوات تسويقية جديدة وطرق وقنوات تسويقية مختلفة عن ما قبلها، ولكن الذي يجب أن تعلمه هنا، هو أن استراتيجيات التسويِق هي الخطة التي يجب أن تضعها لتسويق منتجك للعامة.

في نهاية المقال يجب أن تعي جيدًا الفرق بين المصطلحات التسويقية التي تم ذكرها ولا سيما التفريق بين الاحتياج والرغبة والطلب، لكي تستطيع التعامل مع عملائك.