VAPULUS > Posts > ما هي اشهر تطبيقات تقنية بلوك تشين

ما هي اشهر تطبيقات تقنية بلوك تشين

قد نجد البعض على وعي بتقنية البلوك تشين  والبعض الأخر لا يعرف عنها شئ 

لذلك من خلال هذا المقال سنتعرف على  اشهر تطبيقات تقنية بلوك تشين

ما هي اشهر تطبيقات تقنية بلوك تشين :

التعرف على  اشهر تطبيقات تقنية بلوك تشين

نبذة للتعرف على  اشهر تطبيقات تقنية بلوك تشين:

إن تقنية البلوك تشين قد ظهرت لأول مرة في البيتكوين

وذلك من أجل حل مشكلة الصرف المزدوج، وأيضًا من أجل توفر اللامركزية،

فهي تحافظ على خصوصية حاملها، وتخلق بيئة جيدة من الثقة والشفافية بين مستخدميها.

وتعتبر هذه التقنية نوع جديد من قواعد البيانات، فهي غير تقليدية أو كلاسيكية إذن فهي لامركزية،

وتعمل على توفير إدارة قائمة متزايدة من السجلات التي تعدى “كتل” أو “بلوك”.

فهي تخزن قواعد البيانات، بداية من التعاملات التجارية إلى السجلات التجارية والطبية وهوية المتعاملين و أيضًا أي نوعية أخرى من البيانات،

حيث أنها تقبل التحقق من مصدر المعاملات بشكل لامركزي ودون تدخل أي طرف آخر.

وتوفر هذه التقنية اتمام التعاملات دون وسيط ثالث ويُقصد بذلك التقليل من المدة والتكاليف

والآن إليك اشهر تطبيقات تقنية البلوك تشين :

أولًا :

العملات الرقمية :

فبالتأكيد تعد العملات الرقمية هي أشهر تطبيق حالي لتقنية البلوك تشين وفي مقدمتها البيتكوين، وهي بذلك المرحلة الأولى من انتشار البلوك تشين عالميًا.

فالعملات الرقمية هي فقط ملف إلكتروني وليس لها أي سند مادي مثل العملات الورقية

ماعدا حالات قليلة مثل عملة USDT-، لامركزية أي لا يتحكم في إصدارها أي شخص ولا حتى مُخترعها

فهي تعمل بطريق (الند للند) ومن الممكن أن تُرسل من طرف إلى آخروذلك دون الحاجة للمرور على مؤسسات وسيطة كالبنوك وشركات الائتمان.

إن فكرة العملات الرقمية كانت مطروحة بقوة ولكن بها بعض العيوب والمخاطر حتى عام ٢٠٠٩،

حين نشر شخص غير معروف مجهول الهوية حتى الآن تحت اسم ساتوشي ناكاموتو ورقة بيضاء معلنًا فيها عن ابتكاره واختراعه للبيتكوين،

حيث تغلب ساتوشي ناكاموتو في ابتكاره على العديد والكثير من المشاكل التقنية لفكرة العملات الرقمية

والتي من أهمها مشكلة الصرف المزدوج the double-spend problem.

ثانيًا :

انترنت الأشياء

حيث تستخدم شركة IOTA تقنية مختلفة وجديدة عن البلوك تشين تُدعى تانجل،

ولكن هناك تشابه بينها وبين البلوك تشين في استراتيجية العمل.
حيث يهدف تطبيق IOTA إلى إيجاد اتصال بين جميع الأجهزة المرتبطة بالإنترنت،

واستخدام عملة IOTA يحفز الماكينات للقيام بالبيع والشراء بين بعضها البعض مباشرة
وذلك بدون انتظار تدخل العنصر البشري.

ثالثًا :

مواقع تواصل اجتماعي ومنصات فيديو لامركزية

تقوم وتعتمد مواقع التواصل الاجتماعي ( السوشيال ميديا ) مثل فيسبوك ومشاهدة مقاطع الفيديو مثل يوتيوب من الناحية المالية على الإعلانات،

والتي قد تسبب وينتج عنها في بعض الأحيان مضايقات للمشاهدين

وذلك بسبب ظهور إعلانات غير مناسبة لثقافتهم أو لكثرة الإعلانات وظهورها أثنا المقاطع التي يشاهدونها.

كما يمكن لهذه المواقع المركزية حجب ومنع بعض الفيديوهات أو الغاء قنوات كاملة لمستخدميها،

بالإضافة لإمكانية حدوث أعطال في سيرفرات تخزين الموقع مما سينتج عن ذلك عطل في الموقع أو حتى ضياع لبعض المقاطع.

لذلك استخدمت عدة شركات تقنية البلوك تشين من أجل التغلب على هذه المشاكل،

وحل نسبة التأثير محل الإعلانات؛ إذ يتم إصدار عملات رقمية لصاحب المقطع او المنشور مقابل إعجاب الآخرين به،

وهكذا لأن من الممكن أن تكسب بشكل مباشر نتيجة تأثيرك او افادتك لمن حولك.
ومن أشهر المواقع التي تتبع هذه الطريقة موقع steemit وsynereo.

بينما يتبع موقع decentube.com أسلوب مختلف عن الآخرين في مكافأة أصحاب المقاطع وذلك عن طريق إمكانية التعدين على متصفح المشاهد