VAPULUS > Posts > ما هي أنواع الشركات حسب الملكية التجارية

ما هي أنواع الشركات حسب الملكية التجارية

تتنوع الشركات الآن بشكل كبير حسب الملكية التجارية الخاصة بها أو نوع العملية التجارية التي تقوم بها، لكني هنا في المقال الآتي سأتحدث عن أنواع الشركات تحديدًا حسب ملكيتها التجارية وكل التفاصيل الخاصة بها.

  • أولًا ما هو مفهوم الشركة ؟
  • ثانيًا ما هي العلامة التجارية الخاصة بالشركة ؟
  • ثالثًا أنواع الشركات حسب الملكية التجارية.

أولًا ما هو مفهوم الشركة ؟

الشركة عبارة عن منشأة تجارية من أجل تحقيق الربح المالي، ويتم ذلك من خلال بيع منتجات أو خدمات، أو تعتبر منظمة لتنفيذ الأعمال التجارية، ويتم تنظيم العمل داخلها من خلال استخدام عدة وسائل تحت إطار خطة عمل خاص بالشركة، ويعمل بداخلها مجموعة من الأفراد، وقد يتم إنشائها من خلال فرد واحد أو عدة أفراد شركاء مع بعضهم البعض.

ثانيًا ما هي العلامة التجارية الخاصة بالشركة ؟

العلامة التجارية هي الإشارة المميزة للسلعة أو الخدمة المقدمة من الشركة، والتي تميزها عن سلع وخدمات الشركات الأخرى المنافسة لها، ويتم حماية هذه العلامة من خلال قوانين الملكية الفكرية للحفاظ على حقوق الشركة فيها.

ثالثًا أنواع الشركات حسب الملكية التجارية

تنقسم الشركات إلى عدة أنواع طبقًا للملكية التجارية لها وهي كالآتي:

1- الشركات الفردية

هي عبارة عن شركة يمتلكها فرد واحد فقط، وهي من أكثر الأنواع شيوعًا في عالم الشركات، حيث أنها بسيطة وسهلة في التشكيل، فلا تحتاج إلى إجراءات رسمية معقدة، حيث تتميز بقلة التكلفة عند الإنشاء، كما أن الضرائب الخاصة بها منخفضة، كما توفر للشخص المالك لها حرية التصرف والتحكم المطلقة دون تدخل شخص آخر، لكنها تجعل الفرد مسئول مسئولية تامة غير محدودة عن أن أي شيء يحدث للشركة، كما تواجه عدة صعوبات في تحصيل الأموال.

2- الشراكة 

هي عبارة عن شراكة تجارية بين فردين أو أكثر، ويتساوى كل منهم في المساهمة لعمل الشراكة سواء في التمويل أو اتخاذ القرارات أو الإيجار، كما أن أفراد الشراكة متساوون في المسئولية سواء في نجاح الشركة وتحقيق الربح أو في الخسارة المالية، ولكي تنشأ يجب أن يكون هناك عقد بينهم للاتفاق على كل شيء والتوقيع على بنود الاتفاق.

تتميز الشراكة بالتكلفة المنخفضة عند الإنشاء حيث يتم اشتراك أطراف الشراكة في التمويل المالي، ولكنها تتعرض لبعض الخلافات بين المالكين سواء في اتخاذ القرارات أو غيرها، والمكاسب المادية تكون مشتركة، كما أن كلا الأطراف يتحمل المسئولية الفردية والجماعية، وتنقسم لنوعين هامين هما:

أولًا الشراكة العامة :  هي تتكون من فردين أو أكثر، ويتم الاتفاق فيها بكيفية المساهمة من الأطراف من حيث المال أو المهارة أو العمل، ويشترك كل من الأطراف في الأرباح والخسائر وإدارة الأعمال، ويعد كل طرف مسئول عن الديون والخسارة، وتتم من خلال عقد موثق ومكتوب بين الأطراف.

ثانيًا الشراكة المحدودة : هي تتكون من شريك عام أو عدة شركاء عامين، وشريك محدود أو عدة شركاء محدودين، ويدير العمل داخلها الشركاء العامون ويشتركون في الأرباح والخسائر، أما الشركاء المحدودون يشتركون في الأرباح فقط ، و تقتصر خسائرهم على قيمة استثماراتهم، فلا يشتركون في العمل اليومي داخل الشركة.

3- الشركة ذات المسئولية المحدودة

هي عبارة عن شركة تجمع بين خصائص المسئولية المحدودة لشركة المساهمة والطبيعة الفعالة والمرنة للشراكة بين الأطراف، وتخضع الشركة للضريبة ولكن بطريقة مختلفة عن الشركات الفردية، حيث فيها تنقسم الأرباح والخسائر بين الأفراد المساهمين في الشركة، وتتميز بالمرونة داخل العمل، ومشاركة الأرباح، وتتميز بإجراءات التشغيل البسيطة البعيدة عن أي تعقيد.