VAPULUS > Posts > ما هو الشمول المالي وما هي فوائده ؟

ما هو الشمول المالي وما هي فوائده ؟

الشمول المالي هو أن كل فرد أو مؤسسة في الدولة يجد ما يناسبه من سلع وخدمات ومنتجات.

إذا كنت تشتري اليوم سلعة او تستخدم خدمة ما في الدولة فانت تحتاج إلى حماية أكيدة تتيح لك الرجوع إليها بسهولة في حالة الشعور بخللٍ ما.

ولن تحقق الدولة اقتصادًا ناجحًا إلا إذا استطاعت أن تحقق الشمول المالي وكفاية جميع احتياجات أفراد الدولة الأساسية.

الشمول المالي في الدولة

– ما هو الشمول المالي في الدولة؟
– ما هي أهدافه؟
– كيف يتحقق الشمول المالي في الدولة؟

ما هو الشمول المالي في الدولة؟

هذا المصطلح يعني بوضوح أن تكون حسابات التوفير أو الحسابات الجارية. أو خدمات الدفع وبطاقات الائتمان وغيرها من الخدمات العديدة يجب أن تكون ملائمة للأفراد.

كما يجب أن تكون هذه الخدمات ملائمة وتكون مقدمة من خلال المراكز الشرعية مثل البنوك وهيئات الريد وذلك لضمان حقوق الأفراد.

كما يجب أن تكون أسعارها مناسبة تمامًا للمستهلكين وتراعي حقوق المستهلك التي توفر له كل سبل الأمان بإيداع نقوده لدى تلك المؤسسة.

ولذلك يجب أن تتقدم لذك من خلال جهات رسمية وليس لجهات لا تخضع للإشراف أو المراقبة الفعلية.

وفي النهاية يمكن للأفراد إدارة اموالهم والإشراف عليها بسهولة دون التعرض لحالات النصب المستمرة من قبل المؤسسات الغير مشروعة.

ما هي أهدافه؟

الشمول المالي يعد سبب رئيسي لاستقرار اقتصاد الدولة ونموه وتحقيق الاكتفاء الذاتي للجمهور.

وذلك لأن المؤسسات اقتصاد الدولة مرتبط بتلك الأموال التي يدخرها الجمهور في هذه المؤسسات.

كما أن الشمول المالي يضمن للأفراد أن تلك المؤسسات تطور منتجاتها، كما إنها تنافس بعضها البعض على الأرخص في السعر لجذب الجمهور.

وينجذب الجمهور بصفة عامة للمؤسسات التي تضمن له حقه، وتراعي مصالحه بشكل خاص وكأنها تعامل كل فرد على حدا.

كما أن الشمول المالي يرعى مصالح شرائح كبيرة في المجتمع ويحقق متطلباتهم الأساسية في الحياة.

مثال على ذلك الفقراء ومحدودي الدخل والمرأة وأصحاب المشروعات الصغيرة والشباب.

وبالتالي تقوم بخفش معدلات الفقر من خلال المشروعات الاستثمارية التي تقوم بها ومن هنا يتحقق نمو اقتصادي أكبر.

كيف يتحقق الشمول المالي في الدولة؟

يجب ان تضع الدولة يدها على احتياجات الجمهور واوليات كل فئة تتعامل معها أولًا.

ويتم ذلك عن طريق عمل دراسة مناسبة لمعرفة حجم الخدمات المالية ومدى مناسبتها للبدء للمستهلك وما يتطلبه لإشباع رغباته منها.

ومن هنا تستطيع الدولة تحقق أهداف ومتطلبات الجمهور، بعد تحديدها بشكل واضح ومناسب لقوانينها بشكل عام.

ولكن سوف تكون هذه الدراسة بمعاونة جهات الدولة المختلفة لتوضيح أي جهة كانت تحتاج إلى اهتمام اكبر.

فاحتياجات الجمهور لا تتوقف فقط عند الخدمات التي تقدمها المؤسسات الحكومية للجمهور.

ولكن أيضًا هناك العديد من السلع الأساسية التي يحتاج الجمهور إليها ويجب أن تكون على دراية بكل تفاصيلها.

وهنا يأتي دور جمعيات حماية المستهلك فالشعب لن يكون لديه ثقة بالخدمة المقدمة من أي جهة إلا إذا كانت تحت طائلة حماية المستهلك.

والتي ترعى حقوقه وتقوم عمل المؤسسات.

ويمكن تحقيق ذلك عن طريق التعامل بصراحة ووضوح وأوراق رسمية مع الجمهور وعرض الخدمات بأسعار مناسبة لاحتياجاته.

ويجب أيضًا ان تكون هناك جهات يعود لها العميل او المستهلك عند حدوث أي مشكلة.

وذلك لتوفير الراحة النفسية لدى العميل وكسب ثقته كي تحقق في النهاية الشمول المالي .

أو أن تكون هناك أقسام لإرشاد العملاء وخدمتهم في تساؤولاتهم العديدة التي قد لا تجيب عنها فقط كتالوجات السلعة.