VAPULUS > Posts > ما هو الذكاء الاصطناعي وما هي مجالاته ؟

ما هو الذكاء الاصطناعي وما هي مجالاته ؟

ثورة الذكاء الإصطناعي هي الثورة التكنولوجية القادمة في العالم، حيث ستصبح كافة الأعمال تتم من خلال تقنية الذكاء الإصطناعي، لذا عليك بمعرفته ودراسته ومعرفة المجالات التي يتم استخدام الذكاء الاصطناعي فيها.

  • ما هو الذكاء الإصطناعي ؟
  • تطبيقات الذكاء الإصطناعي.
  • مجالات الذكاء الإصطناعي المختلفة.

ما هو الذكاء الإصطناعي ؟

هو عبارة عن تقنية تجعل الآلة لها قدرة على التصرف مثل العقل البشري، كقدرة الإنسان على التفكير، والإكتشاف والاستفادة من الأخطاء السابقة مع عدم تكرارها، من خلال خوارزميات مصممة من قبل المبرمجين، وكان بدايتها الكمبيوتر والذي حقق تطور سريعًا في القيام بالعديد من المهام وخاصة المعقدة، والأجهزة التي تعمل من خلال تقنية الذكاء الاصطناعي تعمل بسرعة في معالجة أي خطأ، وتتميز بقدرة تخزينية عالية، لكنها لم تصل إلى مرونة العقل البشري وكيفية التصرف مثله، فهي آلة، كما يعمل العلماء الآن لتطوير هذه التقنية لتصل إلى كيفية التصرف من خلال التعبير عن المشاعر وهو أمر معقد جدًا يمكثون عليه الآن.

تطبيقات الذكاء الإصطناعي

تعددت تطبيقات الذكاء الإصطناعي لتشمل العديد من المجالات، وأهم تطبيقاته في المجال الطبي الذي ساعد على تشخيص الأمراض، كما ساعدت هذه التقنية التطور الجديد في محركات البحث على الانترنت، التي وصلت إلى فهم كل شخص يبحث عن مجال في الانترنت وترشيح المواضيع المشابهة لمجاله وفي الموضوع الذي يريد، كما تم الاستفادة منها في التعرف على الصوت والكتابة اليدوية في الانترنت.

أولًا تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التعليم

تستخدم الآن المؤسسات التعليمية الحديثة تقنية الذكاء الإصطناعي للحصول على أفضل منهج للتعليم، ومهارات توصيل العلم للطلبة، كذلك وفّر طريقة جديدة لتقوم بتوصيل المنهج لكل طالب حسب قدراته ومهاراته الشخصية، كما تستخدم التقنية في معرفة مستوى الطالب وزيادة معدلات النجاح للطلبة، كما توافرت طرق ووسائل بالذكاء الإصطناعي لمساعدة المعلمين لتصحيح الإجابات وتحديد الدرجات فتوفر الوقت والجهد.

ثانيًا تطبيقات الذكاء الإصطناعي في الطب

انطلق الذكاء الإصطناعي بقوة في المجال الطبي، سواء في صناعة المعدات الطبية التي تعمل من خلال هذه التقنية، وإدارة السجلات الطبية للمرضى ومعرفة التاريخ المرضي لهم لتوفير رعاية طبية كاملة لهم، كما تم استخدام التقنية في تشخيص الأمراض، وتحليل نتيجة الفحوصات الطبية بدقة وسرعة عالية، كما يمكن استخدامها في تحليل الملاحظات الطبية في التقارير الخاصة بالمرضى، وتم استخدامها في تطبيق لهاتف ذكي لمراقبة حالة المريض الطبية ومراقبة تحسن حالته الصحية وتناول الداء بالجرعة الصحيحة المنتظمة.

 مجالات الذكاء الإصطناعي المختلفة

تتنوع مجالات الذكاء الإصطناعي حسب الاستخدام المطلوب، فبدأ أولًا في الإنسان الآلي ” الروبوت “، حيث يعتبر أول جهاز ميكانيكي تم تصميمه من أجل أداء الأعمال التي يقوم بها الإنسان الطبيعي، وهذا الاختراع أدى إلى تطور التقنية واستخدامها في الأجهزة والآلات العديدة، مثل السيارات ذات القيادة الذاتية والأجهزة التي يمكن التحكم بها عن بعد.

ثم تطورت هذه التقنية لتصل إلى تطوير البرامج الحاسوبية لمواكبتها، مثل لعبة الشطرنج على جهاز الكمبيوتر حيث يسمح للاعب أن يلعب مع جهاز الكمبيوتر المطور في هذه اللعبةة بالذكاء الاصطناعي، حيث تعتمد على خوارزميات معينة تسمح للاعب واحد أن يلعب معها.

وقد شمل التطوير، استخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير طريقة البحث على جهاز الكمبيوتر من خلال الانترنت، وتطوير أنظمة تداول الأسهم، واختراع السيارات والطائرات ذاتية القيادة، وتطوير ألعاب الفيديو التي أصبحت مثل الواقع، وتطوير البرامج الخاصة بتعلم اللغات مثل استخدام التقنية للرد على أي سؤال بطريقة مبرجمة حيث يتم تزويد الجهاز بتقنية الذكاء الاصطناعي المجهزة بالإجابات المختلفة.