VAPULUS > Posts > ما تأثير معدل الارتداد على الموقع الإلكتروني

ما تأثير معدل الارتداد على الموقع الإلكتروني

إذا كنت من مالكي المواقع الإلكترونية أو من العاملين بموقع إلكتروني فيجب عليك معرفة ما هو معدل الإرتداد للمواقع الإلكترونية.

ربما تتساءل الآن، ما هو معدل الإرتداد الخاص بالموقع الإلكتروني.

في هذا المقال سوف نتناول تأثيرات معدل الإرتداد على الموقع الإلكتروني ومعرفة كل شيء عنه.

تأُثير معدل الإرتداد على الموقع الإلكتروني.

1- ما هو الموقع الإلكتروني؟

2- ما هو معدل الإرتداد؟

3- تأثير معدل الإرتداد على الموقع الإلكتروني والـ SEO.

4- أهم أسباب ارتفاع معدلات الإرتدَاد.

1- ما هو الموقع الإلكتروني؟

هو عبارة عن موقع مكون من عدد معين من صفحات الويب يمكن الوصول لها من خلال الصفحة الرئيسية للموقع، عادة تكون صفحات الويب يتم تكوينها بواسطة لغة تشفير معينة مثل HTML أو غيرها، ويمكن الوصول إلى الموقع عن طريق البحث من خلال أي متصفح.

2- ما هو معدل الارتداد؟

معدل الارتداد يحسب على الموقع الإلكتروني بنسبة تتميز من 0 إلى 100 ويتم حسابها عن طريق الزائر، هل ظل في الصفحة الرئيسية في الموقع أم تصفح صفحات أخرى.

على سبيل المثال إذا دخل زائر واحد إلى الموقع الإلكتروني الخاص بك، وقام هذا الزائر بقراءة الصفحة الرئيسية ومن ثم قام بالخروج، هنا يتم تسجيل عليه معدل ارتداد، ولكن في حالة دخول إلى أكثر من صفحة فرعية داخل الموقع فلا يتم تسجيل عليه معدل ار ولكن يسجل عليه معدل يسمى معدل خروج.

مثال أكثر توضيحًا، إذا تمت زيارة موقعك من قِبل 20 زائر، وقام 10 أشخاص بالخروج من الصفحة الرئيسية و10 آخرون قاموا بتصفح بقية الموقع وبقية الصفحات الفرعية، فهنا موقعك سجل 50% معدل ارتداد.

3- تأثير معدل الإرتداد على الموقع الإلكتروني والـ SEO

سياسات المتصفحات صارمة في نقطة الارتداد، تعتمد المتصفحات ومواَقع البحث مثل جوجل على سبيل المثال على الزائر في المقام الأول، لذا فإن لا بد من الكل أن يعمل على راحة الزائر، معدل الارتداد يوضح هل الزائر خرج من الموقع الإلكتروني الذي دخله سريعًا، أم أن الموقع نال إعجابه وقام بالتصفح فيه لعدة صفحات، هنا تدرك جوجل بأن الزائر أعجب بهذا الموقع، فتقوم جوجل على هذا الأساس بكافءة الموقع ووضعه في مرتبات البحث الأولى، لكي يظهر لعدد زوار أكثر ويقومون بتصفحه بأقل معدل ارتداد يُذكر.

في حالة زيادة معدل الارتداد، تقوم شركة محرك البحث باخبار صاحب ومالك الموقع بهذا، عن طريق التحليلات المختلفة له عن الموقع والتي تمكنه من معالجة الأمر في أسرع وقت حتى لا يزيد معدل الارتداد ويأخذ عنه محرك البحث فكرة سيئة هو وموقعه الإلكتروني، لذا فأننا نجد المواقع الأولى في صفحات البحث، تتسم بسرعة التحميل وبعدم التعقيد والتنسيق المناسب السلس السهل، كما انضم إلى كل تلك الشروط شرطًا آخر وهو مدى كفاءة الموقع على أجهزة الهواتف الذكية.

لذا يجب عليك مراجعة تحليلات موقعك دائمًا عن طريق طرق التحليل المختلفة لكي تعرف نسب الارتداد الموجودة على موقعك.

4- أهم أسباب ارتفاع معدلات الإرتدَاد على الموقع الإلكتروني

– إذا كان موقعك مكون من صفحة واحدة فإن في هذه الحالة كل زوار موقعك يتم حسابهم في معدلات الارتداد، ولن يتميز موقعك في ترتيب البحث.

– تصميم موقعك الممل، في بعض الأحيان يكون تصميم موقعك الإلكتروني ممل بالنسبة للمشاهد لذا فإن المشاهد أو الزائر لا يسعده تصفح صفحات موقعك ويقوم بالخروج من أول صفحة، مما يزيد من الارتداد.

– سلوك المستخدمين، في هذه الحالة فأنت لا تملك أي شيء لتفعله حيال ذلك، في تلك الحالة يقوم المستهلك بالدخول إلى صفحة ويب معينة ومن ثم يأخذ ما يريد ويخرج ثانية، مما يزيد من معدل الارتداد.

إذا كنت تمتلك معدلات ارتداد عالية، فأنت في حاجة إلى إعادة بحث في المعوقات وحلها.