VAPULUS > Posts > ماهي عيوب تقنية البلوك تشين الرقمية

ماهي عيوب تقنية البلوك تشين الرقمية

بداية من العام 2009، بدأ العمل بالعملة الالكترونية الشهيرة “البيتكوين” والمشفرة كليًا ومبنية في أساسها على تقنية البلوك تشين المتطورة، وذلك في إجراء أول لتطبيقها عبر المنصات الرقمية المختلفة.

ماهي عيوب تقنية البلوك تشين الرقمية

تقنية البلوك تشين الرقمية بوابة لعالم من الابتكارات

مزايا تقنية البلوك تشين الرقمية

تقنية البلوك تشين عبارة عن قاعدة بيانات مركزية

خصائص تقنية البلوك تشين الرقمية

عيوب تقنية البلوك تشين الرقمية

ومن المعروف عن عملة البيتكوين الرقمية، أنها عملة لا تحكمها أي سلطة مركزية أو قوانين مختلفة لتبادلها، حيث يتم تبادلها بشكل مباشر بين المتعاملين بدون وجود وسيط في هذه العملية.

تقنية البلوك تشين الرقمية بوابة لعالم من الابتكارات

أما عن تقنية البلوك تشين فهي في الأساس تقنية يتم استخدامها لتخزين التعاملات الرقمية المختلفة عبر الإنترنت بدرجة فائقة من الأمان، بجانب تشفير تلك المعاملات بشكل من الصعب فك رموزها من خلال هذه التقنية.

حيث أن الكثير من خبراء في عالم الاقتصاد والعملات الرقمية، أكدوا أن تقنية البلوك تشين الرقمية هي نافذة جديدة على عالم الابتكارات في عالم الإنترنت، وتساهم تلك التقنية بشكل كبير في تغيير أساليب قطاعات الأعمال كـ شركات تحويل الأموال.

مزايا تقنية البلوك تشين الرقمية

وتحتاج تقنية البلوك تشين خلال المعاملات إلى نوعين، حيث تحتاج إلى الوقت ليتم بشكل كامل، حيث أنها تفتقر بشكل كبير إلى السرعة، فتحتاج التقنية للوقت الطويل كي تحمي المعاملات وتقوم بتشفيرها.

كما أنها تحتاج بشكل دائم إلى رسوم مالية عالية في كافة التعاملات، غير أنها تقنية قابلة لـ الاختراق والتلاعب، بجانب محدودية المشاركة خلال استخدام تلك التقنية.

لكن رغم أنها تقنية تساهم في فتح نافذة جديدة على العالم، لكنها بحاجة إلى مهارات مهينة وقوانين محددة وأنظمة تحكم من الطرف الثالث خلال التعاملات حتى لا تصبح المعاملات معرضة للخطر.

تقنية البلوكتشين عبارة عن قاعدة بيانات مركزية

هذا يعتبر رأي بعض العاملين في مجال العملات الرقمية، والذي أكد أن تقنية البلوكتشين هي في الأساس نوع جديد من قواعد البيانات، فبدلًا من أن تكون قواعد البيانات مركزية في الطرف الثالث، على أن يتم تخزينها في خادم واحد أو عدة خوادم، فتلك التقنية يتم تخزينها بشكل متكرر في كافة الأجهزة المتصلة ليتم التعامل بينها وبين بعضها.

حيث أن وجود نسخة من كل معاملة تتم في أجهزة الأشخاص المتعاملين مع بعضهم تسهل بشكل كبير أي محاولة للكشف عن المعاملات غير المصرح بها.

خصائص تقنية البلوكتشين الرقمية

من أهم خصائص تقنية البلوكتشين الرقمية، أنها ليست في حاجة للعمل بالمركزية، أو الوسيط أي الطرف الثالث، كما أنها لا تحتاج لأي جهة كي توافق أو ترفض المعاملة في حال كنت القائم على تلك المعاملة.

كما أن قوة النظام الخاص بتقنية البلوكتشين في تشفيرها للمعاملات بحيث من الصعب أن يتم الكشف عن أي معاملة من تلك المعاملات التي تم تشفير رموزها.

علاوة على ذلك، فأن تقنية البلوكتشين يتم تطبيقها في كافة المعاملات المالية الإلكترونية، مثل المعاملات القائمة بالعملات الرقمية المشفرة كالبيتكوين والنانو وغيرها، وذلك لأن التقنية تساعد في حفظ أي تاريخ أو أي منتج أو المنشأ وتحفظ آمن المشتري بحيث لا يمكن التلاعب به.

عيوب تقنية البلوكتشين الرقمية

من أبرز عيوب تلك التقنية، هو أنها قد صممت من البداية على نظام غير مركزي، وعلى الرغم أنها تعتمد على عنصر الأمان وتشفير الهوية لأي معاملة إلا أنه يمكن فك رموز التشفير والوصول إلى المعلومات والبيانات داخل المعاملة.

كما أن تقنية البلوك تشين لا تسمح بوجود طرف ثالث في المعاملة، أو أطراف وسيطة متعددة وبالتالي يتمكن المستخدم من إجراء العمليات بحرية على منصة عامة آمنة لكن في حال رغبت أن يقوم غيرك بتنفيذ العملية ستجد صعوبة بالغة.