Home > Posts > Ecommerce > 5 طرق لجعل التسويق الرقمي يلائم الهواتف الذكية

5 طرق لجعل التسويق الرقمي يلائم الهواتف الذكية

سيطرت الهواتف الذكية على حياتنا، يتم الآن إجراء 60٪ من عمليات البحث عبر الإنترنت اليوم حصريًا باستخدام الهواتف الذكية في الواقع، إذا كان عملك لم يتكيف بعد مع عالمنا المتنقل بشكل متزايد، فأنت بلا شك تخسر عائدًا نتيجة لذلك.

إحصائيات استخدام الهواتف الذكية

وصل عدد مستخدمي الهواتف هذا العام نحو 5.11 مليار مستخدم، بزيادة 100 مليون أي ما يعادل 2% عن نسبة العام الماضي، بنسبة بلغت 67% من إجمالي الأشخاص حول العالم.

بينما بلغ إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت نحو 4.39 مليار مستخدم في عام 2019، بزيادة قدرها 366 مليون 9% مقابل يناير 2018، بمعدل 57% من إجمالي الأشخاص حول العالم.

هناك 3.48 مليار مستخدم نشط على السوشيال ميديا في 2019 بما يعادل زيادة قدرها 9% عن العام الماضي، لتصبح نسبة مستخدمي السوشيال ميديا النشطاء 45% من إجمالي الأشخاص حول العالم.

فيما بلغ عدد مستخدمي السوشيال ميديا عبر الهواتف الذكية نحو 3.26 مليار شخص في يناير 2019، بزيادة 10% عن العام الماضي، ليكون معدل مستخدمي السوشيال ميديا عبر الهواتف الذكية 42% من إجمالي الأشخاص حول العالم.

نصائح دمج استراتيجيات التسويق الرقمي بما يلائم الهاتف الذكي

أولًا: أبقها مختصرة ولطيفة

يكون الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم الذكية أثناء التنقل ذوي بيعة ملولة أو على عجلة من أمرهم، مما يعني أنه ليس لديهم الوقت أو الصبر للتمرير خلال صفحات النص.

بالإضافة إلى ذلك، لا تسمح أحجام الشاشة الصغير لأجهزة الهواتف الذكية بالكثير من الكلام، تتمثل الطريقة الأكثر فاعلية لتوصيل رسالة تسويقية إلى جمهور الهاتف الذكي عبر عناصر نصية قصيرة ومباشرة وصور جذابة.

ثانيًا: إحداث تأثير سريع

نحن نعيش في عالم سريع الخطى حيث تتحرك الأشياء وتتغير بوتيرة سريعة، يبحث الأشخاص الذين يستخدمون أجهزتهم المحمولة عن مقتطفات سريعة من المعلومات.

مما يعني أن لديك بضع ثوانٍ ثمينة فقط لجذب انتباههم وتوصيل رسالتك، اعمل على صياغة محتوى التسويق الخاصة بك مع وضع ذلك في الاعتبار، مع التركيز على التأثير الأولي باعتباره أهم عنصر.

ثالثًا: رفع الفيديو لصالحك

تشارك نسبة 92% من مشاهدي الفيديو عبر الهواتف الذكية هذا المحتوى مع الآخرين، وترتفع نسبة إجراء عملية الشراء لأكثر من 174% بين المتسوقين الذين يشاهدون مقطع الفيديو أولًا.

ما يجعل الفيديو أحد أقوى وسائل التسويق لمستخدمي الهواتف الذكية، إذا كنت ترغب في زيادة مشاركتك، فإن إعلانات الفيديو هي السبيل للذهاب.

رابعًا: كن اجتماعي

تقضي تقريبًا واحدة من كل خمس دقائق من وقت الوسائط الرقمية على شبكات التواصل الاجتماعي، ما هو أكثر من ذلك، يتم تنفيذ 80% من جميع أنشطة منصات السوشيال ميديا الآن باستخدام أجهزة الهواتف الذكية.

بمعنى آخر، عندما يفتح جمهورك هواتفهم، فإن أحد الأماكن الأولى التي سيذهبون إليها هي شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، مثل Facebook وTwitter، إذا كنت ترغب في الوصول إليها، فأنت بحاجة إلى التأكد من أن إعلاناتك موجودة هناك أيضًا.

خامسًا: الحفاظ على الأشياء ذات الصلة

بغض النظر عما إذا كانت إعلاناتك تقليدية أم تلائم الهاتف الذكي، يجب أن تكون دائمًا ملائمة لجمهورك، إذا لم يكن الأمر كذلك، فسوف يكونوا مزعجين فقط مما يرسم علامتك التجارية بشكل سلبي وسيكون له تأثير معاكس على ما تحاول تحقيقه.

يجب أن يكون هدف التسويق عبر الهاتف المحمول هو توفير قيمة لحياة جمهورك المستهدف من خلال أشياء مثل التعليم والمشاركة والترفيه.

أن يلائم المحتوى الهاتف الذكي

سواء كنت تمتلك شركة صغيرة أو حديثة أو مؤسسة متنامية، يجب أن يكون الهواتف الذكية مكونًا رئيسيًا في استراتيجيتك التسويقية الشاملة.

عندما تبدأ في اعتماد التكتيكات التي ناقشناها سابقًا، تذكر استخدام التحليلات المتاحة لك حتى تتمكن من الاستمرار في صقل وتحسين استراتيجيتك لتحقيق أفضل النتائج.

قم بذلك وستكون في طريقك للوصول إلى هذه الفرص للهاتف المحمول المستهدفة والمشاركة فيها وتحويلها إلى عملاء مخلصين يدفعون الثمن.