VAPULUS > Posts > تقنيات الذكاء الاصطناعي بين المستقبل والحاضر

تقنيات الذكاء الاصطناعي بين المستقبل والحاضر

العلم والعالم والجميع من حولنا يتغير بتغير الزمن والوقت، العلم يتطور أكثر، تُصبح الحياة أسهل من ذي قِبل، الوقت والزمن يمران تباعًا.

مع تغير كُل تلك الأمور، تظهر لنا الكثير والجديد من الاختراعات والتقنيات التي تُسهل علينا حياتنا اليومية كأي مخلوق عادي.

اليوم حديثنا عن تطور تقنيات الذكاء الاصطناعي ولماذا تعتبر هي الحاضر والمستقبل!

سنتناول عِدة عناصر في موضوعنا منها:

1- تعريف الذكاء الاصطناعي.

2- نبذة تاريخية عن الذكاء الاصطناعي.

3- ما هي استخدامات مجال الذكاء الاصطناعي؟

تعريف الذكاء الاصطناعي

يعتبر الذكاء الاصطناعي، هو قدرة الآلة على محاكاة العقل البشري وأن تفكر وتأخذ خطوات عقلية مثله تمامًا بُنائًا على تجارب وخبرات سابقة.

ومع تطور عالم الحواسب، واستطاعت أجهزة الكمبيوتر أن تضاهي الإنسان في الكثير من الأعمال وألعاب الذكاء.

إلا أن الإنسان ما زال متفوقًا، ولم يتواجد أي من يستطيع أن يضاهي تعامل الإنسان في يومه العادي في أبسط الأمور حتى!

ومع مرور الوقت ظهرت بعض التقنيات والتي نُعتت بالذكاء الاصطناعي، لكي تظهر لنا قدرتها على مجاراة العقل البشري ولو قليلًا.

استطاع في الفترة الأخيرة التعرف على خط وكتابة الأشخاص والتفريق بينهم، وكذلك الصوت والشكل.

نبذة تاريخية عن مجال الذكاء الاصطناعي

بشكلًا عام، فقد بدأ ظهور مجال الذكاء في 1956 في كلية دارتموث، نظرًا للمشاكل العديدة التي عانى منها قطاع الصناعة حينا ذاك.

عندها قام الإنسان بإبتكار الإنسان الآلي في مجال الروبوتات، ولكن افتقر إلى التمويل نظرًا لعدم تطوره أو فائدته الكبيرة في وقتها.

وفي ذلك التوقيت قامت القوات الممولة لتلك العمليات بوقف التمويل، ولكن عادت التجارب مرة أخرى في الثمانينات.

في تلك الفترة استطاع الباحثون تطوير التقنيات عن طريق تصنيع حواسيب يمكنها أخذ بعض القرارات بنائًا على معلومات مجمعة مُسبقًا.

ومع تطور التجارب في التقنية مجال الذكاء الاصطناعي، استطاع أول حاسوب مُخترع بأن يهزم البشر في لعبة الشطرنج.

ليثبت حينها بأن التطور لم يكن في الإتجاه الخاطئ وأن تلك التقنية تسير في الطريق الصحيح لها.

ولكن هل للذكاء الاصطناعي أن يصبح خارقًا في المستقبل؟ وماذا يستطيع أن يفعل في المستقبل؟

إليكم بعض ما يستطيع فعله في المستقبل:

1- الذكاء الاصطناعي سيتمكن من التصدي للكوارث والتنبؤ بها.

2- الإنسان والكمبيوتر سوف يتعاونوا على تحسين العالم لا إلحاق الضرر كما يعتقد البعض.

3- تحسين الحياة البشرية في كافة النواحي الصحية والطبية، مثل تطوير الأطراف الصناعية

4- سوف يستطيع حل مشكلة المناخ والتنبؤ به في أقصر وقت ولفترات بعيدة.

5- يمكنه إنقاذ العالم عن طريق اكتشاف عوالم أخرى وحياة أخرى على أي كوكب أخر.

ما هي استخدامات مجال الذكاء الاصطناعي؟

للذكاء الاصطناعي عِدة تقنيَات هي من ستجعله المستقبل للعالم، كما هي من جعلته الحاضر.

ومن أمثلة تلك التقنيات التي يستخدم فيها الذكاء هي:

1- التعليم:

اعتمد التعليم في الفترة الأخيرة على تلك التقنية، عن طريق معرفة حالات الطلاب ومعاملة كُل طالب على حسب قدرات عقله.

ساعدت التقنية في عمليات تصحيح الإجابات والأخطاء التعليمية، كما تساعد على تحديد نسبة ذكاء الطالب.

واستطاعت معرفة الأسلوب الأمثل الذي يجب علينا إتباعه تجاه كُل مجموعة من الطلاب.

2- الطب:

استُخدمت تقنيات الذكاء الاصطناعي في الطب عن طريق تشخيص الأمراض ومعرفة تاريخ الإصابة، وعلاج بعض الأمراض.

استطاعت إدارة السجلات الطبية والتواريخ ومعالجتها بصورة ممتازة.

استُخدمت في تحليل النتائج ومعرفة نتائج التحاليل والأمراض، كما استطاعت متابعة حالات الشفاء للمرضى.

أصبحت التقنية الآن هي الخطوة الأولى للعالم لكي يتم استخدامها في قادم الأوقات والإعتماد عليها بصورة كاملة.

كل هذا وأكثر سوف يتمكن الذكاء من فعله في المستقبل ولكن ليس علينا الانتظار فحسب، ولكن محاولات تطويره