VAPULUS > Posts > أهم المجالات والصناعات التي تستفيد من تقنية البلوك تشين

أهم المجالات والصناعات التي تستفيد من تقنية البلوك تشين

أصبحت تقنية البلوك تشين التقنية الحديثة التي تسعى الكثير من الدول في أنحاء العالم في تطبيقها وإدخالها في جميع المجالات المختلفة، وذلك لأنها تسهل العمليات المالية حيث تسهل عمل البنوك والنظام المالي العالمي، ويمكنك التعرف على أهم المجالات التي تستفيد من تقنية البلوك تشين من خلال المقال الآتي الذي يجمع المجالات المختلفة المرتبطة بالقطاع المالي.

تقنية البلوك تشين 

أهم المجالات المستفادة من تقنية البلوك تشين

تقنية البلوك تشين

تسمى تقنية البلوك تشين بسلسلة الكتل، وهي عبارة عن قاعدة بيانات موزعة تتميز بقدرتها على إدارة قائمة متزايدة باستمرار من سجلات الكتل، حيث تحتوي كل كتلة على طابع زمني ورابط للكتلة السابقة لها، وتم تصميم هذه السلسلة للمحافظة على البيانات المخزنة بها، وتتميز بالأمان في التصميم وتوفير الأمان الكافي للبيانات المخزنة عليها.

أهم المجالات المستفادة من تقنية البلوك تشين

أولًا القطاع المالي والمصرفي

حيث ترتبط تقنية البلوك تشين بالعملات المشفرة والرقمية، وذلك للاستفادة منها في توفير تحويل الأموال وتبادلها بشكل أسهل من الطرق التقليدية،  كما تعمل على تسريع المعاملات المالية والإجراءات التي تقوم بها البنوك، مما تؤدي إلى زيادة العمليات اليومية التي تقدم خدمات سريعة لعملائها، كما تقلل من التكاليف والعمولة التي يمكن أن تزيد بالطرق التقليدية، وتتميز بتقديم خدمات أرخص فتزيد من الربح للمؤسسات التابعة لتقنية البلوك تشين، حيث بواسطتها ستقلل التكاليف الإضافية التي تتكلفها البنوك ويتحملها العملاء.

ثانيًا قطاع النفط والطاقة

من أهم العملات المشفرة التي أُصدرت في هذا القطاع هي عملة NEM، التي تقدم خدمات البلوك تشين للمؤسسات التي تعمل في مجال النفط وإنتاج الطاقة المختلفة مثل الطاقة الشمسية، كما تتضمن الصناعات التحويلية المرتبطة بهذا القطاع، كما ظهرت مؤخرًا بعض العملات التي يمكن استثمارها والربح منها من خلال تعدينها عن طريق الطاقة الشمسية بدلًا من الطاقة الكهربائية، وتقوم بتشجيع الشركات التي تطور هذه العملات على استخدام الألواح الشمسية في إنتاج طاقة التعدين.

ثالثًا قطاع الاستيراد والتصدير

حيث تقلل تقنية البلوك تشين على التجار والمستوردين والمصدرين التكاليف المالية التي تستخدم في عمليات التحويل البنكي، كما تشجع على التجارة العالمية وتعزز من الحركة التجارية عامةً.

رابعًا قطاع الأطعمة وصناعتها

حيث يتم استخدام تقنية البلوك تشين في المطاعم، وذلك عند تناول الطعام من مطاعم معينة تستخدم هذه التقنية يستطيع المستهلك لهذا الطعام أن يحصل على نقاط مقابل وجبته، ثم يتم استخدام هذه النقاط على الحصول على وجبات مجانية، فتزيد من الدعاية للمطاعم وإقبال الأشخاص عليها، ويمكن من خلالها مستقبلًا تطوير هذه الفكرة لتصبح النقاط عبارة عن عملة مشفرة يتم استخدامها في شراء منتجات وخدمات أخرى.

خامسًا قطاع المتاجر الإلكترونية

تعتبر تقنية البلوك تشين الطريق الجديد لظهور متاجر إلكترونية لامركزية، بعيدًا عن استخدام المواقع الإلكترونية الوسيطة مثل موقع أمازون، فمن الممكن مستقبلًا أن تختفي هذه الشركات الكبيرة مقابل إنشاء متاجر إلكترونية جديدة، كما سيتم التعامل في هذه المتاجر من خلال العملات المشفرة التي تتضمن بيانات العملاء، وسجلات مشترياتهم التي ستكون مشفرة تمامًا، كما ستتضمن توفير الأمان والحماية على هذه العمليات التجارية للمتاجر، فلا تتعرض للتجسس أو التتبع لتشفيرها بالكامل، كما تتميز بسهولة الشحن وسهولة إتمام العمليات التجارية.

سادسًا قطاع العقارات

بما أن أشهر العملات الرقمية ” البيتكوين ” تم استخدامها في هذا المجال لتصبح وسيلة للدفع عند شراء عقار ما، هذا مهّد الطريق لاستخدام تقنية البلوك تشين التي توفر تسهيل القيام بهذه العمليات، وخاصة في سرعة نقل الملكية العقارية وعمليات المحافظة العقارية من حيث التعاقد وإنشاء العقود الذكية.