VAPULUS > Posts > أهمية الدفع الإلكتروني للمتاجر الإلكترونية

أهمية الدفع الإلكتروني للمتاجر الإلكترونية

أصبح للإنترنت دورًا كبيرًا في كافة مجالات الحياة وعلى وجه الخصوص مجال البيع والشراء و التسويق ،  حيث انتشرت المتاجر الإلكترونية التي اصبحت تسهل على الناس عمليات البيع والشراء لذلك من خلال هذا المقال دعونا نتناول بشكل مفصل أهمية الدفع الإلكتروني للمتاجر الإلكترونية.

نبذة للتعرف على الدفع الإلكتروني 

هو عبارة عن نظام متكامل تقدمه المؤسسات المالية والمصرفية لأهداف تتمثل في جعل عملية الدفع الإلكتروني آمنة وميسرة، وتتألف هذه المنظومة عادة من النظم والبرامج الخاصة بهذا الشأن، وتمتاز هذه المنظومة بخضوعها لجملة من القواعد والقوانين التي تجعل كافة الحركات المالية والإجراءات تتم بسرية تامة، لضمان الحماية والأمان للمستخدم. و من الجدير بالذكر أن أداة الدفع الإلكتروني قد ظهرت بالتزامن مع ظهور التجارة الإلكترونية، لذلك تعتبر ذات علاقة وثيقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حتى أصبحت وسائل الدفع الإلكتروني أحد أهم مكونات التجارة الإلكترونية والتي تكمل إجراءاتها الإلكترونية من بيع وشراء.

وسائل الدفع الإلكتروني 

– المواقع الإلكترونيّة والحسابات
و تعتبر هذه الوسيلة من أكثر الوسائل أهمية، وهي عبارة عن خدمة تُقدم للعملاء بنقل الأموال عبر الإنترنت بين أطراف العملية، وغالباً تستخدم كوسيلة آمنة للشراء عبر الإنترنت.

– الحوالات المصرفية
و هي من أنواع الخدمات التي تقدمها البنوك في الوقت الحالي، وهي عبارة عن عملية يطلبها العميل لغايات نقل مبلغ مالي بين طرفين، ويكون الطرف الآخر هو المستفيد من هذه العملية، ومن الممكن أن تتم هذه العملية بين فروع البنك أو في البنك نفسه.

– شركات التحويل
هي أحد أنظمة الدفع النقدية التي تمتاز بالسرعة العالية، حيث تمكّن المستخدم من نقل المبلغ المالي أو الدُفعة إلى طرف آخر خلال مدة أقصاها 24 ساعة، وتتعامل شركات التحويل بكافة العملات الأجنبية والمحلية.

بطاقات المدفوعة مسبقاً و تتمثل في
– بطاقة السحب: Debit Card و تصدر بطاقة السحب من قِبل بنك يفتح به العميل حساباً جارياً، وتعتبر هذه الوسيلة بمثابة رصيد مدين، وفي حال استخدامها يتم سحب المبلغ من الرصيد المتوفر في الحساب فقط، ولا يمكن استخدامها في حال نفاد الرصيد.

– بطاقة الائتمان: Credit Card يصدر البنك البطاقة الائتمانية للعميل وتكون بمثابة قرض يسدده العميل كأقساط شهرية، مع فرض الضرائب والفوائد في نهاية المدة المقرّرة، ويفرض البنك سقفاً شهرياً للصرف على العملاء.

– بطاقة الدفع الشهري: Charge Card يتشابه هذا النوع من البطاقات مع الائتمان؛ إلا أن الفرق يكمن في عدم وجود سقف لبطاقة الدفع الشهري، وتتطلب هذه البطاقة من الفريق الثاني وجوب دفع الحساب كاملاً خلال فترة أقصاها 51 يوماً، وتقدم للمستخدم إمكانية الشراء على الحساب والتسديد في وقت لاحق.

– بطاقة ائتمان مسبقة الدفع: Prepaid Credit Card و يشترط استخدام هذه البطاقة على العميل ضرورة وضع مبلغ مالي في الحساب، ويصلح استخدامها غالباً في حالات الشراء عبر الإنترنت فقط بسبب عدم وجود شريط مغناطيسي أو شريحة ذكية عليها.

أهمية الدفع الإلكتروني للمتاجر الإلكترونية 

– تمتاز وسائل الدفع الإلكترونيّة بتسهيل وتيسير عملية الشراء والتعاملات المالية .
– تمنح المتاجر الإلكترونية ضماناً لحقوقها عند إتمام العملية، وبالتالي رفع نسب المبيعات، وتخليص البائعين بتلك المتاجر من عبء ملاحقة الديون ومتابعتها، فينتقل العبء إلى الشركات المالية المصدرة للبطاقات.

– تحقق للمتاجر الإلكترونية أرباحاً طائلة من البطاقات لسهولة استخدامها والتعامل بها و توفير الوقت و المجهود.

– تخلص المتاجر الإلكترونية من معاملات المشترين السيئة حيث لن يكون هناك مماطلة في دفع المال لأن من خلال هذه البطاقات ( الدفع الإلكتروني ) فستكون البنوك هي التي تتولى القيام بعمليات البيع والشراء.