VAPULUS > Posts > SWOT كيفية اعداد دراسة تسويقية ناجحة باستخدام تحليل

SWOT كيفية اعداد دراسة تسويقية ناجحة باستخدام تحليل

يعتمد نجاح أي مشروع جديد على بناء خطة تسويقية متميزة، تلفت الأنظار إليه وتجلب الزبائن إلى شراء منتجاته أو استخدام الخدمة الذي يعرضها المشروع، ولإعداد دراسة تسويقية ناجحة تعرف معي على النقاط الآتية من خلال استخدام تحليل SWOT.

  • أهمية التسويق لنجاح المشروع.
  • الدراسة التسويقية بإستخدام تحليل SWOT.
  • أولاً نقاط القوة.
  • ثانيًا نقاط الضعف.
  • ثالثًا الفرص.
  • رابعًا التهديدات.

أهمية التسويق لنجاح المشروع

التسويق هو أهم أعمدة بناء مشروع ناجح، حيث جودة منتجات الشركة أو الخدمة المقدمة منه تحتاج للتسويق، فهي بوابة تعريف الأشخاص للخدمة وجودة منتجات الشركة، لذا إعداد خطة تسويقية ناجحة ومتميزة هي أهم المعطيات الأولية لبداية أي شركة ناشئة .

حيث يعتبر التسويق هو المنصة التي تعرض حلول لمشاكل العملاء من منتج ما أو خدمة ما، حيث يعتمد على تلبية احتياجاتهم من خلال عرض ما يحتاجه العملاء من خلال المنتج المقدم، والخطة التسويقية تقوم على توفير المعلومات الهامة عن المنتج وترويجها بطريقة تجذب انتباه العملاء، ثم توزيعها بشكل واسع ليصل إلى العملاء، وتحقيق الربح المناسب للشركة.

فالعملية التسويقية عملية هامة للتعرف أولًا على المنتجات المنافسة في السوق، ومعرفة رأي العملاء فيها ورأيهم عن المنتج الخاص للشركة ، وتحديد السعر المناسب للمنتج ليلاقي رضا العميل وتحقيق الربح لصاحب الشركة، كما يتضمن معرفة كافة المعلومات عن المنتج في السوق وأسعار الاحتياجات الخاصة لإنتاج المنتج ليخرج بصورة مناسبة تُرضي العميل، كما يساعد على تحقيق الربح للشركة.

الدراسة التسويقية بإستخدام تحليل SWOT

تحليل SWOT عبارة عن أداة عملية تساعد في بناء خطة ودراسة تسويقية ناجحة، حيث يستطيع من خلالها أصحاب الشركة تفعيل خطة تسويقية ناجحة لشركتهم أو منتجات الشركة ووصولها للعميل، ومن خلالها يتم تحليل الظروف المحيطة بالشركة من حيث نقاط القوة والضعف و الفرص والتهديدات التي قد تتعرض لها أي شركة ناشئة، ويمكن تغييرها بسهولة  والتكيف معها عند التعرض فجأة لأي مشكلة أو تغير الظروف المحيطة في أي وقت.

أولاً نقاط القوة

هي عبارة عن العوامل الداخلية التي تؤثر على نشاط الشركة بشكل إيجابي، فتتضمن المصادر المتوفرة في الشركة وقدراتها، والتي يمكن من خلالها منافسة الشركات الأخرى بقوة، والتميز وسطهم بخدمات استثنائية، وأهمها توافر السيولة المالية المطلوبة للشركة، والسمعة الجيدة للشركة بين العملاء والمتاجر في الأسواق، و تفرد الشركة بعلامة تجارية مميزة، وتوافر شبكة توزيع واسعة للمنتجات في الأسواق، وغيرها من نقاط القوة التي تجعل الشركة تنال رضا العملاء.

ثانيًا نقاط الضعف

هي عبارة عن العوامل الداخلية التي تؤثر على الشركة ونشاطها بشكل سلبي، وتنخفض بسببها الأرباح والتواجد في السوق بين الشركات المنافسة، وتتضمن السمعة السيئة بين العملاء، وبطئ عمليات التوزيع للمنتجات، وقلة المبيعات، وعدم توافر حماية كافية لبراءات الاختراع لمنتجات الشركة مما يسهل سرقتها أو تقليدها، وصغر شبكة توزيع المنتجات في الأسواق.

ثالثًا الفرص

تتمثل الفرص في العوامل الخارجية التي تزيد من رصيد الشركة في السوق، وتحقق الأرباح لها، كما تزيد من فرص نجاحها وسط الشركات المنافسة، حيث هي عبارة عن الظروف الخارجية التي تساعد في نمو الشركة على مدى طويل، ومن أهم هذه الفرص هي توفير متطلبات وحاجات العملاء التي لم يتم توفيرها من قبل الشركات الأخرى فتصبح متفردة فيها، وأيضًا توفير التقنية البسيطة التي يمكن تطبيقها بسهولة، كما تتضمن أيضًا تسهيل عمليات التجارة الدولية من خلال إزالة القيود المعيقة لها، مما يساعد على فتح أسواق تجارية جديدة لمنتجاتها، فتؤدي إلى نمو الشركة وتحقيق الأرباح الهائلة.

رابعًا التهديدات

التهديدات هي من أصعب الظروف الخارجية التي تواجهها أي شركة، حيث تؤثر على نموها بشكل سلبي، حيث أنها تهدد من نشاطها كما يمكن أن تحقق خسارة مادية لها، وذلك مثل اختلاف ذوق العملاء فيزهدوا في منتجات الشركة ويمتنعوا عن شراءها، أو ظهور شركات منافسة بمنتجات أعلى جودة وبسعر مناسب، أو إصدار قوانين جديدة تعيق من سير الشركة في خطتها للنمو والازدهار وغيرها من القوانين المفاجئة التي تهدد وضع الشركة في الأسواق.

Add Comment

Click here to post a comment